التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

قال أحد شهود العيان في واقعة مصرع شخصين غرقًا، أثناء الاحتفاء بـ زفة عروسين أعلى كوبري المنيب اتجاه المعادى، أن سيارات الزفاف أغلقت الطريق وأدت إلى تكدس مرورى شديد، وقام أحد الأشخاص بغلق الطريق كامل أمامه بسيارته.
وأضاف أن قائد السيارة لوح بيده أمام المركبات، قائلا” محدش هيعدى”، وبدأت السيارات تتحرك حركات دائرية وبهلوانية، وبعد لحظات قليلة اصطدمت بالحاجز الحديدي وسقطت في النيل من منتصف الكوبرى.

وأمرت النيابة بعرض السائق المتهم بالتسبب في وفاتهم، على الطب الشرعي لبيان تعاطيه للمخدرات، من عدمه.

وتبين أن المتهم يعمل محاسب، قام بغلق الطريق والاحتفاء  بالعروسين مما  تسبب في اصطدام السيارة بالسور الحديدية وسقوطها في النيل، ومصرع شخصين، وتبين أنه قائد السيارة التي سقطت،  وأمرت النيابة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات.
وكلفت النيابة  باستدعاء شهود العيان لكشف ملابسات الحادث، وتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة، واستكمال التحريات.

وكشفت تحقيقات النيابة أن سيارة خلال زفة العروسين سقطت في مياه النيل، مما أسفر عن وفاة “إيمان حسن” شقيقة العروسة، ومحمد حامد، نجل عم العريس، وسقوط السائق وآخر في المياه، وتم انتشالهما من المياه وتحسين حالتهما الصحية ، وتم ضبط  السائق، وإحالته  للنيابة للتحقيق معه.

تلقت غرفة العمليات بلاغًا بسقوط سيارة من زفة عروسين داخل نهر النيل من أعلى كوبري المنيب اتجاه المعادي.

 

مصدر الخبر

التعليقات