التخطي إلى المحتوى

بدأت شركة أرامكو السعودية بيع سندات على ثلاثة أجزاء، وهو ما قد يجمع ما لا يقل عن ثلاثة مليارات دولار، حسبما قال مصدر مطلع لرويترز في وقت سابق.

ويأتي البيع بعدما جمعت السعودية 12.35 مليار دولار من بيع ثانوي طال انتظاره لأسهم في أرامكو، بعد زيادة حجم الطرح، بحسب وثيقة.

وشكل بيع السندات عودة أرامكو إلى أسواق الدين بعد انقطاع دام ثلاث سنوات، مستفيدة من الظروف المواتية في السوق.

ولطالما كانت أرامكو بمثابة البقرة الحلوب بالنسبة للمملكة العربية السعودية، التي تسعى إلى الحصول على أموال للاستثمار في صناعات جديدة وتقليص اعتماد اقتصادها على النفط بموجب خطتها “رؤية 2030”.

وتتوقع شركة النفط العملاقة توزيع 124.3 مليار دولار كأرباح لعام 2024، يذهب معظمها إلى الحكومة، التي تمتلك بشكل مباشر حوالي 81.5% من الشركة.

ومع أحدث عملية بيع للسندات، انضمت أرامكو إلى كبرى الشركات والحكومات في الخليج التي هرعت إلى الأسواق هذا العام لتمويل الاستثمارات. وذكرت آي إف آر أن العائدات ستستخدم لأغراض عامة للشركة.

وبموجب بيع السندات المكون من ثلاثة أجزاء يوم الأربعاء، تبيع أرامكو سندات مستحقة على مدى 10 و30 و40 عامًا وأعطت توجيهات أولية حول 140 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية للسندات لأجل 10 سنوات، و180 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية للسندات لأجل 30 عامًا، و195 نقطة أساس للسندات لأجل 40 عامًا، وفقًا لما أوردته آي إف آر.

وأصدرت الشركات المملوكة للدولة في الأسواق الناشئة سندات مقومة بالدولار بقيمة 21.4 مليار دولار في النصف الأول من العام – بزيادة قدرها 22% عن العام السابق، وفقًا لتقرير صادر عن شركة الاستثمار تيليمر.

وتصدرت الشركات المملوكة للدولة في السعودية المجموعة بنسبة 23% من إجمالي قيمة الإصدار، بينما جمعت الحكومة 12 مليار دولار من السندات المقومة بالدولار في يناير و5 مليارات دولار من الصكوك، أو السندات الإسلامية، في مايو.

وفي الشهر الماضي، فازت أرامكو بعقود بقيمة 25 مليار دولار لخططها لتوسيع إنتاج الغاز. وقالت أيضا إنها ستشتري 10% من مشروع المحركات الحرارية المشترك بين رينو وجيلي هورس باورترين، وأعلنت عن صفقة غير ملزمة مع شركة الطاقة الأميركية سيمبرا لشراء الغاز الطبيعي المسال.

كانت أرامكو قد استغلت أسواق الدين العالمية آخر مرة في عام 2021 عندما جمعت ستة مليارات دولار من صكوك مكونة من ثلاث شرائح. وأشارت في فبراير إلى أنها من المرجح أن تصدر سندات هذا العام.

وستصبح شريحة السندات لأجل 40 عاما ثاني أطول سندات من حيث الأجل بعد سندات بقيمة 2.25 مليار دولار مستحقة في نوفمبر تشرين الثاني 2070.



مصدر الخبر

التعليقات