التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مساء الإثنين، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أخرت إجراءات الموافقة على طلب تل أبيب لشراء 12- 15 مروحية قتالية من طراز “أباتشي”.

وأوضحت “القناة 12 الإسرائيلية” في تقرير أنه “ليس من الواضح ما إذا كان سبب التأخير هو تقني بيروقراطي بحت أو ما هو أبعد من ذلك، الأمر الذي يتسبب بحالة من الضغط في إسرائيل”.

وذكرت القناة أن “إحدى أهم العبر التي استخلصها الجيش الإسرائيلي من أحداث السابع من أكتوبر الماضي، هو افتقار الجيش الإسرائيلي إلى طائرات مروحية قتالية، الأمر الذي كان من الممكن أن يكون له أهمية حاسمة”.

وأفاد التقرير بأن “تل أبيب قدمت طلبا لشراء 12-15 طائرة مروحية مقاتلة أباتشي، فيما هناك توقعات بأن الطلب من هذا الطراز غير متوفر لدى شركة بوينغ المصنعة، الأمر الذي دفع تل أبيب للتوجه بطلب خاص للجيش الأمريكي بالتنازل عن دوره في خط الإنتاج”.

وأشار التقرير إلى أن “إسرائيل طالبت واشنطن بالسماح لها بتسلم المروحيات الجاهزة للجيش الإسرائيلي قبل أو على حساب الجيش الأمريكي”.

وأضافت “القناة 12 الإسرائيلية” أن”الجيش الأمريكي وافق على الطلب الإسرائيلي، وما ينقص تل أبيب لإتمام الصفقة والحصول على موافقة رسمية من إدارة بايدن التي يتعين عليها الموافقة على الصفقة وتحديد عدد المروحيات وتكلفتها وتاريخ التسليم”. فيما ذكرت أن الإدارة الأمريكية تؤخر عملية اتخاذ قرار في هذه المسألة.

وقال مسؤولان أمريكيان في وقت سابق، إن إدارة بايدن أرسلت إلى إسرائيل كمية كبيرة من الذخائر بما في ذلك أكثر من 10 آلاف قنبلة شديدة التدمير تزن ألفي رطل وآلاف صواريخ “هيلفاير” منذ بدء الحرب في غزة.

مصدر الخبر

التعليقات