التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

قالت الباحثة السياسية تمارا حداد، إن هناك أكثر من سبب لإصدار الأوامر الإسرائيلية بنزوح المدنيين وإخلاء القطاع بشكل كامل، فدولة الاحتلال تضغط على المدنيين الفلسطينيين للضغط على المقاومة كي تتنازل عن الشروط التي وضعتها لإتمام صفقة تبادل الأسرى وقبول الهدنة أو التنازل عن بعض الشروط.

وأضافت حداد، اليوم الخميس، خلال مداخلة ببرنامج “منتصف النهار”، المُذاع عبر قناة “القاهرة الإخبارية”، مع الإعلامية هاجر جلال، أن النزوح القسري من مدينة كاملة يؤكد أن إسرائيل أصبحت تستخدم الأساليب الأعنف والأكثر تطرفا وعنصرية، فلم يعد الأمر مقتصرا على النزوح من الأحياء، لكن الاحتلال أصبح يستخدم المرحلة الثالثة التي يعتبرونها الأشد والأصعب.

وتابعت الباحثة السياسية، أن الهدف الرئيسي من عملية النزوح هي فكرة التهجير الطوعي أو أن قطاع غزة غير قابل للحياة والقضاء على البنية التحتية كأحد الأساليب التي تستخدمها دولة الاحتلال حتى تستسلم المقاومة، لافتةً إلى أن المناطق التي لم تدخلها إسرائيل بريا تريد الدخول إليها بحجة وجود مقاومين مسلحين.
 

مصدر الخبر

التعليقات