التخطي إلى المحتوى

 

سوق الذهب من بين أبرز الأسواق التي تشغل فكر المستثمرين وتستحوذ على أموالهم، خاصة في ظل حالة “عدم اليقين” والمخاوف المرتبطة بحدوث المزيد من التوترات الجيوسياسية

أداء الذهب كان جيداً بشكل ملحوظ في النصف الأول من العام الجاري 2024، إذ ارتفعت أسعاره بنسبة 12%، متجاوزة معظم فئات الأصول الرئيسية، وسجل سعر الأونصة مستوى قياسياً بالقرب من 2450 دولاراً في شهر مايو الماضي، قبل أن تصل إلى 2326.47 دولار للسعر الفوري، وإلى 2339.6 دولار في العقود الآجلة بنهاية يونيو.

الذهب استفاد حتى الآن من استمرار شراء البنوك المركزية، وتدفقات الاستثمار الآسيوية، والطلب الاستهلاكي المرن، والمخاوف من عدم اليقين الجيوسياسي، بحسب مجلس الذهب العالمي

بعد مرور النصف الأول من العام، فإن السؤال الرئيسي الذي يدور في أذهان المستثمرين هو ما إذا كان زخم الذهب يمكن أن يستمر أم أنه بدأ يفقد قوته

مجلس الذهب العالمي يتوقع أن تتحرك أسعار الذهب في نطاق محدود من مستوياته الحالية خلال النصف الثاني من العام الجاري



مصدر الخبر

التعليقات