التخطي إلى المحتوى

قال محافظ البنك المركزي التركي فاتح كاراهان لرويترز إن البنك عازم على مكافحة ارتفاع الأسعار وسيلتزم بصبر بموقفه السياسي الصارم، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه سلسلة من زيادات أسعار الفائدة القوية في خفض التضخم المرتفع.

وأكد كاراهان في مقابلة أجريت معه: “سنحافظ على تشديد السياسة النقدية وننتظر أن تتوافق البيانات والتوقعات مع مسارنا نحو خفض التضخم ونعتقد أننا ما زلنا بحاجة إلى قطع بعض الطريق في هذا الصدد”.

وقال كاراهان في المقابلة التي تعد الأولى له مع وسائل الإعلام منذ توليه منصب رئيس البنك المركزي في فبراير: “نريد أن نرى انخفاضًا كبيرًا ومستدامًا في الاتجاه الأساسي للتضخم الشهري. نحن عازمون بشدة على خفض التضخم”.

وتأتي نبرته المتشددة بعد أن أظهرت البيانات الصادرة يوم الأربعاء أن معدل التضخم السنوي في تركيا بدأ ما كان من المتوقع أن يكون انخفاضًا مستدامًا في يونيو، حيث انخفض أكثر من المتوقع إلى 71.6 في المائة. كما تباطأ التضخم الشهري بشكل ملحوظ.

أبقى البنك المركزي على سياسته ثابتة، متعهدا بالتحرك إذا ساءت توقعات التضخم، منذ رفع أسعار الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس، أو 5 نقاط مئوية، إلى 50 في المائة في مارس.

وشدد البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 4150 نقطة أساس منذ يونيو 2023، مما عكس سياسة أسعار الفائدة المنخفضة التي اتبعها الرئيس رجب طيب أردوغان لسنوات طويلة لتعزيز النمو الاقتصادي.

وتراجعت الليرة قليلا إلى 32.5675 مقابل الدولار، وارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم في إسطنبول بنسبة 0.5 بالمئة يوم الخميس.

انخفض معدل التضخم السنوي من 75.45 في المائة في مايو، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر 2022.



مصدر الخبر

التعليقات