التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي الأحد استدعاء السفير الإيراني وإيصال رسالة له بضرورة أن تتوقف الإساءات والتشكيكات الإيرانية بمواقف الأردن.

ومنذ السابع من أكتوبر، حاولت ميليشيات عراقية مدعومة من إيران أختراق الحدود الأردنية بدعوى محاولة الوصول إلى الحدود الفلسطينية، كما أن ضربة الصواريخ والمسيرات الإيراني التي أستهدفت إسرائيل السبت، اتخذت من أجواء الأردن معبراً لها، وسقط الكثير منها ضمن الأراضي الأردنية.

وقال الصفدي في حوار مع قناة “المملكة”: “تم استدعاء السفير الإيراني وإيصال رسالة له بضرورة أن تتوقف الإساءات والتشكيك بمواقف الأردن”، مضيفا أن “كل ما يشكل تهديدا للأردن ولأمن الأردنيين نتصدى له بكل إمكانياتنا وقدراتنا”.

وأكد وزير الخارجية الأردني أنه “كنا قد حذرنا من أن استمرار الحرب على غزة سيدفع باتجاه توسعة الحرب والمزيد من التوتر في الإقليم”.

وقال الصفدي أن “التصعيد الذي وقع السبت كنا قد حذرنا من وقوعه منذ بداية الحرب على غزة، وكنا قد حذرنا من أن نتنياهو سيحاول أن يفتعل مواجهة مع إيران ليجر الولايات المتحدة والغرب إلى حرب إقليمية فيذهب التركيز باتجاه إيران وينسى العالم غزة”.

وشدد وزير الخارجية على أن “التحدي الآن هو أن نحول دون المزيد من التصعيد وعبء ذلك يقع على إسرائيل”.

وأشار إلى أن “هناك تقييم بأن هناك خطرا حقيقيا من سقوط المسيرات والصواريخ الإيرانية على الأردن والقوات المسلحة تعاملت مع هذا الخطر وإذا كان هذا الخطر من إسرائيل فسيقوم الأردن بنفس الإجراء”.

وشنت إيران السبت، هجوما مباشرا واسع النطاق على إسرائيل، باستخدام عشرات الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، ردا على استهداف إسرائيل القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، مطلع الشهر الجاري.

مصدر الخبر : https://alwatannews.net/article/1108638

التعليقات