التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

استقبل الأنبا عمانوئيل مطران إيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك، صباح يوم  السبت الماضي، بدار المطرانية البطلة الرياضية وأسرتها، الطفلة مورين سمير الحائزة على المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة الجمهورية لجمباز الأيروبك للمحترفين.

حضر اللقاء الفاضل الأب ماركو ناجي، وكيل عام المطرانية وراعي كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بالسواقي- الأقصر والفاضل الأب بولس فاروق، مساعد الراعي.

بروح أبوية وأصغاء استمع  لقصة كفاح البطلة مورين البالغة من العمر ١١ عام. التي بدأت مسيرتها في الرابعة من العمر حيث أظهرت حب وتميز وشغف كبير لهذه الرياضة ونمت موهبتها سريعًا فجذبت أنظار الكثيرين لتفوقها. لم يكن الطريق سهلًا فواجهت صعوبات عديدة وأبواب كثيرة مغلقة فاضطرت أن تنال التمارين والتدريبات خارج المحافظة. ولكن بسبب تشجيع والديها وإصرارهم وإيمانهم بموهبة أبنتهم ضحوا بالكثير من أجل أبنتهم، فكان فوزها بمثابة تكليل لها وللأسرة.

ومن جانب أخر والجدير بالذكر أن مورين من المواظبين على الكنيسة وتشارك في المسابقات والمؤتمرات الكنيسة.

هنأ راعي الإيبارشية الطفلة وأسرتها وشجعها على مواصلة مسيرتها على مستوى الساحات الدولية، معبرًا عن الفخر والاعتزاز بهذه الموهبة الفريدة.

في الختام مع كل الحاضرين رفع نيافته الشكر للرب على عطاياه ووزناته والقوة التي يعطيها من أجل استثمار هذه الوزنات، وأنتهى اللقاء بالصور التذكارية وعلى موعد بتكريم رسمي.

مصدر الخبر

التعليقات