التخطي إلى المحتوى

 

متابعينا الكرام في كل مكان اهلا وسهلا بكم وجولة عالمية جديدة في اسواق المال والاعمال والشركات والطاقة وكل جديد لليوم الاحد 7 يونيو .. تأتيكم من بانكير .

البداية مع نشرة تصنيف عام 2024 لأكبر الاقتصادات في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي والتي تصدرته الولايات المتحدة الأمريكية بـ 28.78 تريليون دولار

واحتفظت الولايات المتحدة بمكانتها باعتبارها الاقتصاد الرائد في العالم، حيث بلغ ناتجها المحلي الإجمالي 28.78 تريليون دولار. وترتكز هذه الهيمنة على التقدم التكنولوجي، والإنفاق الاستهلاكي القوي، وسوق العمل التنافسي على الرغم من المخاوف بشأن التضخم، بحسب ما ذكرته مجلة “CEO World”.

وجاءت الصين في المرتبة الثانية بإجمالي ناتج محلي بلغ 18.54 تريليون دولار. وتغلبت البلاد على تحديات مثل جائحة كوفيد-19 والتوترات التجارية من خلال التركيز على زيادة الإنفاق المحلي، مما ساعد في تخفيف بعض الصعوبات الاقتصادية.
وأكدت ألمانيا، التي يبلغ ناتجها المحلي الإجمالي 4.59 تريليون دولار، مكانتها كقوة اقتصادية في أوروبا. تواصل الدولة الاستفادة من براعتها التصنيعية وقطاع التصدير القوي أثناء التعامل مع تحديات إمدادات الطاقة الناجمة عن الصراع الروسي الأوكراني.

الخبر التالي في جولتنا العالمية اليوم حول تراجع  احتياطيات الصين من النقد الأجنبي بنهاية يونيو
وفي التفاصيل انخفضت احتياطيات الصين من العملات الأجنبية خلال شهر يونيو 2024 بشكل طفيف، حيث بلغت 3.22 تريليون دولار ، بتراجع نسبته 0.30 بالمئة عن الشهر السابق.

ووفقاً لصحيفة “ذا بيبر” الصادرة في شنغهاي، عزت مصلحة الدولة للنقد الأجنبي الصينية هذا الانخفاض إلى عدة عوامل، أبرزها ارتفاع مؤشر الدولار الأميركي وتقلبات أسعار الأصول المالية العالمية، متأثرة بالسياسات النقدية للاقتصادات الكبرى والبيانات الاقتصادية الكلية.

مازلنا مع حضراتكم وجولتنا العالمية والخبر التالي من أسواق المال في الخليج العربي والتي أغلقت على ارتفاع، الأحد، بعد أن عززت بيانات الوظائف توقعات المستثمرين بأن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي خفض أسعار الفائدة قريبا.

وزاد معدل الوظائف في الولايات المتحدة بقوة في يونيو، لكن التوظيف في القطاعين الحكومي وخدمات الرعاية الصحية شكل نحو ثلاثة أرباع الزيادة في الوظائف.

ومع ذلك، بلغ معدل البطالة أعلى مستوى في عامين ونصف العام عند 4.1 بالمئة، مما يشير إلى تباطؤ سوق العمل وهو ما يعزز التوقعات بأن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة قريبا.

من الخليج إل كوريا الجنوبية حيث ارتفعت أرباح شركة سامسونج للإلكترونيات التشغيلية 15 مرة إلى 7.5 مليار دولار بالربع الثاني من 2024
وحققت شركة سامسونغ للإلكترونيات أكبر شركة لتصنيع رقائق الذاكرة والهواتف الذكية في العالم زيادة قدرها 15مثلا في أرباح التشغيل لتصل إلى 7.5مليار دولار في الربع الثاني، وهو ما يفوق توقعات المحللين.
وجاءت النتائج مدعومة من زيادة الطلب في مراكز البيانات وتطوير الذكاء الاصطناعي، والذي أدى إلى ارتفاع متوسط أسعار شرائح الذاكرة بنسبة 15% عن الربع السابق،وتعلن سامسونغ عن النتائج النهائية وتفاصيل الأقسام بنهاية الشهر الجاري.

كما نمت مبيعات الشركة بنحو 23%، وهو أكبر ارتفاع منذ أعلى مستوياتها في فترة الجائحة عام 2021.



مصدر الخبر

التعليقات