التخطي إلى المحتوى

 
 
الدهب طالع ومش نازل تاني.. ده اللي بيقوله السوق دلوقتي وخاصة بعد اللي حصل في الساعات الأخيرة.. ياترى ايه اللي جرى وليه الأسعار زادت تاني وايه التوقعات في الأيام الجاية وايه اللي هيحصل في الصاغة المصرية والأسعار هتوقف عند ايه.. تابعونا للآخر وهتعرفوا التفاصيل في التقرير التالي.

 
لو متابعين سوق الدهب هتعرف أن ليه فترة طويلة بيزيد وجرام 24 داخل على 3700 جنيه ولسه الأسعار بتزيد اكتر في الشهور الجاية ولغاية ما يجي سبتمبر اللي جاي واللي هيكون نقطة فاصلة في مسيرة ومصير أسعار الدهب.. ليه التاريخ ده مهم جدا .. عشان حضرتك ده الشهر اللي هيجتمع فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لتحديد سعر الفايدة على الدولار واللي بتعتبر هي اللي بتحدد بعد كده مسار الأسعار في سوق الدهب العالمي لأن تخفيض الفايدة وده تقريبا اللي هيحصل هيرفع اسعار المعدن الأصفر بشكل كبير.
طيب ايه اللي حصل في الساعات الأخيرة وقلب حال الدهب ؟
شوف ياسيدي  أسعار الدهب ارتفعت النهاردة بشكل طفيف، مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأمريكية الرئيسية واللي هتدي مؤشر  قوي على مسار أسعار الفايدة الأمريكية، بعد تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، امبارح وزاد الدهب في المعاملات الفورية  النهاردة  إلى 2367.79 دولار للأوقية (الأونصة) ، وصعدت العقود الآجلة للمعدن الأصفر في الولايات المتحدة 0.3% إلى 2374.10 دولار.

طيب هو عمنا جيروم باول ده قال  في شهادته أمام مجلس الشيوخ،د؟
رئيس الفدرالي الأمريكي طلع وقال إن التضخم تحسن في الشهور اللي فاتت وزي ما احنا عارفين إن التضخم هو اللي بيشكل ويوجه قرار خفض أو رفع أو تثبيت أسعار الفايدة، وقال كمان إن فيه مؤشرات وبيانات جيدة هتعزز مبررات اتباع سياسة نقدية أكثر تيسيرا.. يعني إيه الكلام الكبير ده.. يعني حضرتك ببساطة أن باول بيقول إن الطريق بقي مهيأ عشان البنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي يخفض سعر الفايدة على الدولار وده رأي اغلب خبرا الاقتصاد في الولايات المتحدة واللي قالوا إن البنك الفدرالي هيصدر قرار خفض سعر الفايدة ودي باحتمال 73% مقابل 27 % شايفين إنه هيثبت ومع التطورات السريعة دي حصلت فورة في أسعار الدهب عالميا وبقي فيه حالة ترقب واستعداد لأن أسعار المعدن النفيس هتزيد بشكل كبير بسبب ارتفاع الطلب العالمي والشراء على الدهب كملاذ آمن لحفظ قيمة احتياطيات البنوك المركزية بعد الاتجاه لتخفيض الدولار .
في مصر اللي بيحصل بره مش بعيد عننا ولأن التجار بيعتمدوا بشكل كبير على استيراد الدهب وطبعا في الحالة دي هيستوردوه بالغالي وطبعا الزيادة دي هيشيلها الزبون اللي هو حضراتك ومع توقعات أن سعر جرام 21هيوصل إلى 4800ج جنيه قريب جدا.



مصدر الخبر

التعليقات