التخطي إلى المحتوى

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه «سيعيد النظر» في العلاقات «مع واشنطن بعد الفيتو الأميركي في مجلس الأمن».

وقال عباس، في لقاء مع وكالة الأنباء الفلسطينية، إن الفيتو الأميركي مخيب للآمال ويشكل «عدواناً سافراً على حقوق شعبنا وتحديا لإرادة المجتمع الدولي».

وأضاف «نحمّل الإدارة الأميركية المسؤولية الكاملة عن تدهور الأوضاع في المنطقة»، مؤكداً أن «الشرق الأوسط لن يستقر دون حل عادل للقضية الفلسطينية».

وتابع «الولايات المتحدة خرقت جميع القوانين الدولية، وأخلت بكل الوعود بخصوص حل الدولتين وتحقيق السلام في المنطقة».

وحذر الرئيس الفلسطيني من أن حرب الإبادة المستمرة على الشعب الفلسطيني، والحملة على الأونروا الهادفة إلى تجويع الشعب الفلسطيني، ستدفعان المنطقة إلى شفا الهاوية.

مصدر الخبر : https://alwatannews.net/article/1109200

التعليقات