التخطي إلى المحتوى

انخفضت الفضة بنحو 1%، لكنها ظلت بالقرب من 31 دولاراً للأوقية بعد أن قفزت بأكثر من 7% الأسبوع الماضي وانخفض البلاديوم والبلاتين.

ومن المحتمل أن تكون أسعار الذهب المرتفعة قد ردعت بنك الشعب الصيني عن عمليات الشراء ومع ذلك، لا يزال الذهب في طريقه إلى الارتفاع وسط آمال متزايدة في سياسة نقدية أكثر مرونة هذا العام، فضلاً عن المخاطر الجيوسياسية المستمرة.

في الأيام المقبلة، سيقوم تجار الذهب بتقييم شهادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس على مدى يومين الثلاثاء والأربعاء للحصول على تلميحات حول توقعات أسعار الفائدة الأمريكية حتى نهاية العام، بالإضافة إلى بيانات مؤشر أسعار المستهلك لشهر يونيو يوم الخميس.

وقال محللون إن العوامل الاقتصادية الكلية من المرجح أن “تؤثر بشكل أكبر في المرحلة التالية من ارتفاع أسعار الذهب”.

وأضافوا أن بيانات العمالة الأميركية الضعيفة يوم الجمعة ساعدت في دفع الذهب إلى الارتفاع مع زيادة المتعاملين في السوق لمراهناتهم على أسعار فائدة أقل في وقت لاحق من هذا العام.



مصدر الخبر

التعليقات