التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

سحب الجيش الأمريكي أفراده من القاعدة الجوية 101 في النيجر قرب المطار في العاصمة نيامي، الأحد، قبل الانسحاب من قاعدة رئيسية للطائرات المسيرة قرب مدينة أغاديز الصحراوية في الأسابيع المقبلة.

وطالب المجلس العسكري الحاكم في النيجر في أبريل الولايات المتحدة بسحب نحو 1000 جندي من البلاد بعد انقلاب العام الماضي في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وقالت وزارة الدفاع في النيجر ووزارة الدفاع الأمريكية في بيان مشترك “بفضل التعاون والتواصل الفعال بين القوات المسلحة النيجيرية والأمريكية، تم الانتهاء من هذه العملية قبل الموعد المحدد ودون أي تعقيدات”.

وقال الميجر جنرال في القوات الجوية الأمريكية كينيث إيكمان يوم الجمعة إن التركيز سيتحول بعد ذلك إلى الانسحاب من قاعدة الطائرات المسيرة التي تكلفت 100 مليون دولار بالقرب من أغاديز في وسط النيجر، والتي قدمت معلومات مخابراتية مهمة عن الجماعات المرتبطة بالمتشددين.

وأضاف أن الانسحاب من تلك القاعدة، المعروفة باسم القاعدة الجوية 201، سيتم على الأرجح في أغسطس.

وأمهل المجلس العسكري الحاكم في النيجر الولايات المتحدة حتى 15 سبتمبر لسحب قواتها من أراضيها.

وفي أبريل، أرسلت روسيا مدربين عسكريين إلى النيجر.

وقعت النيجر ومالي وبوركينا فاسو معاهدة اتحادية أمس السبت لتأسيس تحالف أوثق بين دول وسط منطقة الساحل الأفريقي التي تجتاحها أعمال تمرد مسلحة.

مصدر الخبر

التعليقات