التخطي إلى المحتوى

شهد ركن الصناعات الجلدية في “الخيمة النجرانية” ضمن مهرجان “صيفنا هائل 2024″، الذي تنظمه أمانة منطقة نجران إقبالاً لافتاً من الزوار.
ولاقت المصنوعات الجلدية بزخرفتها وأشكالها الهندسية الجميلة وخيوطها المطرزة من الجلد الفاخر، والتي يتم صناعتها من قبل الحرفيين استحسان الحضور، الذين أبدوا إعجابهم بدقة ومهارة الحرفيين في صناعة الأدوات الخاصة بحياة الإنسان قديماً.

“الميزب” و”المشراب”

ومن أجمل وأدق المصنوعات الجلدية بالمنطقة يظهر “الميزب” الذي شدّ انتباه الزوار نظراً لشكله المميز وصناعته السميكة الفاخرة، “والميزب” عبارة عن صندوق مثلث الشكل له قوائم من الخشب مشدود عليها مسطحات جلدية متينة مطرزة بخيوط جلدية وتميل إلى اللون البني، وله يدان سميكتان من الجلد نفسه، وتستخدمه المرأة لحمل الطفل الرضيع والتنقل به من مكان إلى آخر .

ومن المصنوعات الجلدية الرائجة التي جذبت أنظار الزوار “المشراب” بشكله ولونه الأنيقين، وهو مصنوع من جلود الأغنام، ويستخدم لتبريد مياه الشرب لفترة طويلة، ويسهل نقله وتعليقه في أي مكان ، ولا يزال عدد من أهالي المنطقة وخاصة كبار السن يستخدمونه في الوقت الحالي.
عدسة “واس” رصدت من خلال ركن الصناعات الجلدية مهارة الحرفيين وتنوع ثقافاتهم، والتراث العريق الذي تتميز به منطقة نجران.



مصدر الخبر

التعليقات