التخطي إلى المحتوى

يواجه اليوان الصيني، الذي سجل أدنى مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار الأسبوع الماضي ولم يتحرك منذ ذلك الحين، ضغوطا مماثلة مع عوائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات أعلى بأكثر من 220 نقطة أساس من عوائد السندات الحكومية الصينية.

وقال التجار إن بيانات التصنيع القوية في الصين وإعلان البنك المركزي أنه سيقترض سندات – من المرجح أن يبيعها مع انخفاض مستمر في العائدات – لم يعط سوى أقصر دفعة للعملة يوم الاثنين.

وكان آخر مرة عند 7.3043 في التعاملات الخارجية يوم الثلاثاء، على مقربة من أدنى مستوى له منذ يونيو.

وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.3% في التعاملات المبكرة، ويختبر عند 0.6075 دولار أمريكي مستوى الدعم عند متوسطه المتحرك 200 يوم. واستقر الجنيه الاسترليني عند 1.2641 دولار.

ويحوم الدولار الأسترالي ضمن نطاقه الأخير عند 0.6650 دولار أمريكي مع تركيز المتداولين على محضر اجتماع البنك المركزي لقياس مدى جدية صناع السياسات في دراسة رفع أسعار الفائدة.

ينطوي تسعير أسواق المقايضة على فرصة واحدة من كل ثلاث لرفع أسعار الفائدة في أقرب وقت من الشهر المقبل.



مصدر الخبر

التعليقات