التخطي إلى المحتوى

انخفض اليورو أمام الدولار الأمريكي قليلاً إلى 1.0819، وهو مستوى ليس ببعيد عن أعلى مستوى سجله أمس الاثنين في أربعة أسابيع تقريباً عند 1.0845.

كما هبطت العملة الموحدة إلى أدنى مستوى لها عند 1.0791 في نفس اليوم في تداولات متقلبة.

لا يزال المتعاملون يحاولون استيعاب تداعيات الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الأحد في فرنسا، حيث تواجه البلاد الآن برلمانا معلقا ومفاوضات صعبة لتشكيل الحكومة.

قالت شركة ستاندرد آند بورز جلوبال أمس الاثنين إن البرلمان المعلق في فرنسا من المرجح أن يعقد عملية صنع السياسات، محذرة من أن المزيد من الديون أو التباطؤ المستمر في النمو الاقتصادي قد يؤدي إلى خفض آخر للتصنيف الائتماني.

وفي نهاية شهر مايو الماضي، خفضت وكالة التصنيف الائتماني تصنيف فرنسا.

ومن المرجح أن تكون المفاوضات غير سهلة بالنسبة للرئيس إيمانويل ماكرون، وقد تفقد الأسواق صبرها ويظل اتساع الفارق بين سندات الخزانة الأمريكية والسندات الألمانية يشكل خطرًا ملموسًا، ونرى أن ارتفاع زوج اليورو/الدولار الأمريكي محدود في الأمد القريب”، وفقًا لتقرير ING.



مصدر الخبر

التعليقات