التخطي إلى المحتوى

تراجعت معظم الأسهم الآسيوية يوم الاثنين، حيث قادت الأسواق الصينية الخسائر بسبب المخاوف المستمرة بشأن الحرب التجارية مع الغرب، في حين أدى توقع المزيد من الإشارات بشأن أسعار الفائدة أيضًا إلى إبقاء الأسواق على حافة الهاوية.

تجاهلت الأسواق الإقليمية إلى حد كبير المقدمة الإيجابية من وول ستريت يوم الجمعة، حيث شهدت الرهانات المتزايدة على خفض أسعار الفائدة ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك المركب إلى مستويات مرتفعة جديدة. لكن ترقب المزيد من الإشارات بشأن أسعار الفائدة – من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ومن بيانات التضخم الرئيسية هذا الأسبوع – خفف من هذا التفاؤل.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأميركية خلال التعاملات الآسيوية. 

كما أثرت البيانات الاقتصادية المتوسطة من اليابان وأستراليا على الأسهم الإقليمية. 



مصدر الخبر

التعليقات