التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

تقدمت النائبة سحر العشري، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار حنفي جبالي رئيس البرلمان، لتوجيهه إلى كلا من رئيس الحكومة، ووزير الأوقاف، بشأن السماح بإقامة صلاة الجمعة في الزوايا وتطوير الخطاب الديني من خلال الخطبة.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى وجود مشكلة بسبب منع صلاة الجمعة في المساجد الصغيرة أو الزوايا، نظرًا لوجود فئة كبيرة من كبار السن لا يستطيعون الذهاب إلى المساجد الكبيرة التي تُقام بها صلاة الجمعة.

وقالت سحر العشري: «نحن إذا كنا نعي أسباب منع الصلاة بها من قبل، ولكن إذا نظرنا للأمر من ناحية ضرورة تطوير الخطاب الديني بكل منطقة وإعداد دعاة قادرين على الدعوة الحسنة والنصح، سيكون له مردود جيد، وهنا نطالب بضرورة ضم هذه الزوايا إلى إشراف المساجد الكبيرة لنفس المنطقة».

ولفتت النائبة في طلبها، إلى أهمية خطبة الجمعة، وإعداد دعاة قادرين على نشر الخطاب الديني الصحيح والرشيد من خلالها، تحت إشراف وزارة الأوقاف، مُشيرة إلى أن بدء هذه الخطوة يتمثل في إلغاء توحيد خطبة الجمعة واقتصارها على المساجد الكبيرة.

وأوضحت «العشري»، أن نقل الخطبة مكتوبة من على موقع وزارة الأوقاف، يسبب تدني مستوى الأئمة الملقنين لكلمات مدونة على موقع الوزارة لا أكثر، وتلغي شخصية الخطيب، عكس ما كان في الماضي حيث يبحث الإمام والداعي من الكتب والمراجع لعمل خطبة دسمة تضم الكثير من حكم ومواعظ الدين وتغيير ثقافة العنف والتطرف في المجتمع. موضحة أنه ليس بالضرورة أن تكون الخطبة طويلة لتكون دسمة بالمعلومات، بل كلما كان الإمام متمكنًا يظهر ذلك في قلة حديثه وزيادة مفعوله وتأثيره على المواطنين.

وطالبت النائبة سحر العشري، وزارة الأوقاف بحل أزمة الصلاة في المساجد الصغيرة والزوايا وضمها تحت إشراف المساجد الكبيرة بكل منطقة، وإلغاء توحيد خطبة الجمعة والعمل على تطوير الخطاب الديني من خلال تنوعها وصنع أئمة قادرين على التأثير.

مصدر الخبر

التعليقات