التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

تمكنت إدارة البحث الجنائي بمركز شرطة مطاي من حل لغز مصرع خفير خصوصي لقى مصرعه طعنا في ظروف غامضة بقرية سيلة الشرقية بمركز مطاي شمال المنيا في أقل من ٥ ساعات من وقوع الجريمة.

تلقى اللواء محمد ضبش مدير امن المنيا إخطارا من اللواء أشرف عبد المالك مساعد مدير أمن المنيا للشمال يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز مطاي من أهالي قرية سيلة الشرقية بوجود قتيل داخل احد الأراضي الزراعية المتاخمة للقرية. 

ونظرا لما تمثله الواقعة من خطورة علي الأمن العام انتقل علي الفور إلى موقع الحادث اللواء حاتم ربيع مدير مباحث المديرية وبرفقته الرائد حازم الحسيني رئيس مباحث مركز مطاي حيث  تبين مصرع ربيع كيلاني عبد الغفار  خفير خاص 47 سنة مقيم قرية سيلة الشرقية  مطعونا داخل الاراضي الزراعية.

وبعد أقل من ٥ ساعات وبتكثيف الجهود تمكن فريق اليحث من حل لغز القضية والوصول إلي الجاني وهو عامل ٤٧سنة صديق المجني عليه وقام بقتله بغرض سرقته. 

تم ضبط الجاني وبمواجهته بتحريات المباحث أقر بصحتها واعترف بارتكابه الواقعة وأرشد عن السلاح المستخدم. 

تم نقل جثة المتوفي لمشرحة مستشفي مطاي وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة أمر المستشار إسلام الزناتي بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة ومعرفة ظروف وملابسات الوفاة واستخراج تصريح الدفن بعد التشريح كما أمر مدير نيابة مطاي بحبس المتهم ٤ أيام على ذمة التحقيق. 

مصدر الخبر

التعليقات