التخطي إلى المحتوى

تحركت معظم الأسهم الآسيوية في نطاق ضيق اليوم الثلاثاء، حيث أدى عدم اليقين بشأن أسعار الفائدة، خاصة قبل خطاب رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، إلى إبقاء المستثمرين في حالة من التوتر.

وتلقت الأسواق الإقليمية إشارات متوسطة من إغلاق إيجابي طفيف خلال الليل في وول ستريت، حيث كانت التكنولوجيا هي القطاع الوحيد الذي سجل مكاسب كبيرة وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر الأسهم الأمريكية في التعاملات الآسيوية قبل سلسلة من الإشارات على أسعار الفائدة هذا الأسبوع.

ومن المقرر أن يتحدث باول في حدث للبنك المركزي الأوروبي اليوم الثلاثاء، في حين من المقرر أن يصدر محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر يونيو غدا الأربعاء.

وسيتم أيضًا إصدار بيانات سوق العمل الرئيسية هذا الأسبوع، ومن المقرر صدور بيانات الوظائف غير الزراعية يوم الجمعة.



مصدر الخبر

التعليقات