التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

يصاحب مصطلح القندلفت الشخص المسؤول عن خدمة الكنيسة ومساعدة الكاهن في الهيكل 

كلمة “قَندِلَفت” نُطقٌ مُعرَّبٌ عن أصلها اليوناني καντηλανάφτης “كانديلانافتيس” وهي بالأساس مركبة من كلمتين:
καντήλα=  قنديل  (kandila)
ανάβω = أُشْعِل (anavo)

فيصبح معناها: “مُضيء القناديل”

فقديمًا وقبل اكتشاف الكهرباء، كانت الكنيسة توكل إلى أحد المؤمنين مهمّة إضاءة الشموع والقناديل في الكنيسة، وتجديد الزيت فيها كلّما نَقُصَت

.وغالبًا كان هذا الشخص يأخذ بركة لهذا العمل بأن يتلو الأسقف أو الكاهن على رأسه صلاة خاصّة (إفشين)

وفي الأديرة يشغل أحد الرهبان هذه الخدمة، وإذا كانت راهبة يُطلق عليها: καντηλανάφτισσα (كانديلانافتيسا).

بالطبع لا تقتصر خدمة “القندلفت” على إضاءَة الشموع والقناديل فقط، بل من الممكن أن تشمل كل مساعدة للكاهن في الهيكل وخارجه، لإتمام الخِدَم الليتورجية: قرع الأجراس، إشعال المبخرة، حَمْل الشمعة، تغيير أغطية المائدة المقدسة، تنظيف الكنيسة، فتح الأبواب وإغلاقها.

مصدر الخبر

التعليقات