التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

عثرت الأجهزة الأمنية بالمنيا، على جثة مسن يعمل تاجر بقالة، خمسيني العمر، متوفى وجثته متعفنة، داخل شقته، وتحرر المحضر اللازم بالحادث، وتم إيداع الجثة تحت تصرف النيابة العامة.

تلقى اللواء محمد الضبش مساعد وزير الداخلية، اخطارا يفيد الأجهزة الأمنية بالعثور على جثة مواطن  53 عام من قرية الطيبة  بسمالوط  داخل مسكنه،  وعلى الفور قامت الأجهزة  الأمنية  بالتحقيقات الفورية  للوقوف على ملابسات الحادث، بالمعاينة والفحص تبين انبعاث رائحة كريهة من شقة سكنية، وتم اقتحام الشقة، وتم  العثور علي جثة الشخص سالفة الذكر، متوفى داخل غرفه نومه، بمفردة  ولا يوجد أي أحد يسكن معه، وبإجراء التحريات الأمنية السريعة، تبين أن هذا الشخص منفصل عن زوجته ويمر بمشاكل أسرية مع طليقته، وايضا يمر بأزمه مالية.

وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى سمالوط التخصصي، وانتدبت النيابة العامة الدكتور بيشوى جريس، مفتش صحة المركز لمعاينة الجثمان وتبين أن الوفاة لا يوجد بها شبهه جنائية، وأن الوفاة طبيعية نتيجة معاناته بمرض السكر، ولابد من تحويلها للطب الشرعي، نظرا لتعفنها ومرورها اكثر من 48 ساعة وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة  التحقيقات وقامت باستدعاء أهل المتوفى.

مصدر الخبر

التعليقات