التخطي إلى المحتوى

 

 

يا ترى ايه الحل العبقري اللى الحكومة بتفكر فيه لحل أزمة الكهربا فى مصر؟ وليه الحكومة اتأخرت كل ده فى اللجؤ ليه رغم انه ممكن يخلص البلد من واحدة من أخطر الأزمات؟ وايه علاقة دول اوروبا بالموضوع؟ وايه حجم الاستثمارات المتوقع في المجال الجديد؟

 

أزمة الكهربا فى مصر واحدة من أكتر الأزمات اللى عاملة قلق ومشاكل كبيرة فى الفترة الأخيرة والحكومة حاليا بتحاول بكل الطرق توضع نهاية للأزمة دي.. ولأن الحل مرتبط بتوفير عملة صعبة لشراء الغاز والسولار المطلوب لتشغيل محطات انتاج الكهربا فى ظل أزمة نقص عملة حادة الدولة بدأت تفكر فى حلول من خارج الصندوق لتوفير مصادر بديلة للطاقة

وبتسعى الحكومة فى الاطار ده للإسراع في توفير الطاقة المتجددة من أجل تخفيف حدة النقص في الكهرباء وتصدير الطاقة النظيفة إلى أوروبا.. يعنى هنحل أزمة ضخمة وكمان هنوفر عملة صعبة من ناحيتين الأولى الفلوس اللى بتستورد بيها الغاز حاليا والتانية الفلوس اللى هتيجي من تصدير الطاقة المتجددة الى اوروبا

طب لما الموضوع سهل كده ليه الحكومة معملتش كده من زمان ؟

هو الموضوع مش سهل ولا حاجة فيه تحديات كتيرة بتعطل المشروع زي توفير =تمويل مشروعات تجديد الشبكة وتدشين استثمارات لبناء محطات جديدة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية والرياح.. بس اللى ممكن يسهل الدنيا شوية الفترة الجاية ان مصر خلاص مبقاش قدامها حلول كتير لأزمة قطع الكهربا وكمان ان كل المسئولين والخبراء فى لاعالم بيشيدوا  بإمكانات مصر في مجال طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وكمان الهيدروجين الأخضر

و خلال مؤتمر الاستثمار بين مصر والاتحاد الأوروبي اللى استمر يومين في القاهرة اول الاسبوع أشاد أكتر من مسئول اوربي بما تكملكه مصر من امكانيات تأهلها لانتاج كميات ضخمة من الطاقة المتجددة وعبروا عن آمالهم في توفير التمويل والاستفادة من جهود أوروبا لتنويع إمدادات الطاقة في مصر وإزالة الكربون من الإمدادات.

ورئيس الوزراء مصطفى مدبولى اتكلم بنفسه عن الموضوع وقال انه بيعتقد ان صناعة الطاقة المتجددة بتمثل المستقبل لمصر واوروبا من خلال تصنيع مصر مكونات الطاقة زي الألواح الشمسية وتوربينات الرياح وأجهزة التحليل الكهربائي.

ووفقا للأرقام المعلنة مصر حاليا بتراجع أهدافها في مجال الطاقة النظيفة وهدفها وصول حصتها في توليد الكهرباء إلى 58% بحلول 2040 بعدا ما انفقت من عام 2014 لحد دلوقتى اكتر من 116 مليار جنيه على تجديد شبكة نقل الكهرباء في الوقت اللي بتتطلع فيه إلى التوسع في مصادر الطاقة المتجددة.

وبتشير بيانات هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة في مصر إلى أن التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة توقف إلى حد بعيد بعد افتتاح محطة بنبان للطاقة الشمسية في 2019.. وبتظهر البيانات كمان أن أقل من 12 %من قدرة الطاقة المُركبة في مصر البالغة نحو 60 جيجاوات بتيجي من مصادر الطاقة المتجددة.

ووقعت مصر عدد كبير جدا من مذكرات التفاهم في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر من وقت استضافتها مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب27) فى 2022 وبتطمح في تصدير الكهرباء إلى الدول المجاورة وكمان إلى أوروبا عبر كابل بحري يمتد إلى اليونان.



مصدر الخبر

التعليقات