التخطي إلى المحتوى


الإثنين 24/يونيو/2024 – 11:53 م

شهدت منطقة كرداسة التابعة لمحافظة الجيزة واقعة مأسوية حينما تعدى أصحاب مركز للتعافي والعلاج من الإدمان على شاب يدعى محمد حسن بزعم علاجه من الإدمان، متسببين له بشلل نصفي، حتى أصبح طريح الفراش، وألقوه أمام مستشفى القصر العيني متأثرًا بجراحه بين الحياة والموت.

سيدة تتهم مركزا لعلاج الإدمان بإعاقة شقيقها

وقالت شيماء حسن شقيقة الشاب محمد حسن ضحية مركز علاج الإدمان في بث مباشر عبر موقع القاهرة 24 إن شقيقها كان يعاني من إدمان المواد المخدرة وذهبت به لمركز لعلاج الإدمان بمنطقة كرداسة وكان بصحة جيدة.  

وأضافت شقيقة ضحية اعتداء مركز علاج الإدمان أنها بعد مرور عدة أسابيع اتصل بها العاملون بالمركز يخبرونها بأن شقيقها تدهورت حالته الصحية، وأنه يجب عليها استلامه والذهاب به للمستشفى: اتصلوا عليا بيقولولي الحقي أخوكي ورموه قدام المستشفى وهربوا.

وأردفت شقيقة الضحية: روحت للمستشفى لقيتهم راميين أخويا قدام مستشفى قصر العيني وسابوه ومشيوا الساعة 3 الفجر، واتسببوا ليه بشلل نصفي مش هيقدر يمشي على رجليه تاني.

استغاثت شقيقة محمد حسن ضحية اعتداء مركز للتعافي والعلاج من الإدمان بالجهات المختصة والمسؤولة بتبني حالة شقيقها المصاب بشلل نصفي بعد أن أصبح طريح الفراش ورفض جميع المستشفيات الحكومية قبوله بسبب تأخر حالته الصحية حسب قولها.

https://www.facebook.com/cairo24/videos/1619840075504269

وحررت شقيقة الضحية محضرًا بقسم شرطة كرداسة حمل رقم 3250 لسنة 2024 مركز كرداسة تستغيث فيه بالأجهزة الأمنية المختصة لجلب حق شقيقها من أصحاب مركز علاج الإدمان والقائمين عليه.


مصدر الخبر : https://www.cairo24.com/2031084

التعليقات