التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

ساعات من البقاء تحت ردم الرمال  ولحظات  من الدموع اختلطت فيها  الصرخات بالآمال  حاول فيها الشاب عبدالله  والذى اطلق علية ريان المنيا  ان يتمسك بالأمل  ويمد يدية للنجاة  ويصارع الموت ولكن القدر قال كلمته  فكان ريان المنيا  على موعد مع القدر  لم يكن يعلم في صباح ذلك اليوم  الذى تناول فيه الإفطار مع أبناءه  الستة ان الموت ينتظره  وسوف يفارقهم تحت ردم الرمال  في حفرة الصرف الصحي التي كان يحفرها في لحظات اختلط فيها الدعاء بالبكاء وابتهالات الأهالي من اجل إنقاذه  ولكنة القدر، وسادت حالة من الحزن بين أبناء قريته على هذا الشاب الذى ترك  ستة من الأبناء  وأعاد للأذهان هذا الشاب قصة  “طة ”  “ريان المنيا”  الذى سقط فى بئر على عمق 22 متر  منذ أسابيع قليلة قضى فيها ساعات داخل البئر الضيق يصارع الموت واستخرج جثمانه بعد أيام تحت الأرض في البئر السحيق.

قال شهود عيان، إن الشاب المتوفى يبلغ من العمر 47 عامًا، ويعول أسرة ولديه 4 بنات وولدين، لافتًا إلى أنه كان يحفر بجوار منزله حفرة  لتركيب خزان مياه وأضاف أن الأرض رملية مما أدى إلى انهيار الحفرة عليه، وعلى الفور تدخل عدد كبير من الأهالي والمارة من أجل مساعدته وانتشاله من داخل الحفرة  ولكن  الحفرة ردمت عليه اثناء الحفر   وحاول الأهالي إنقاذه ، ولكنهم  اثناء الحفر  كانت  الرمال  تزيد بشكل اكبر موضحا  أنه على الفور تم إبلاغ الأجهزة الأمنية والتنفيذية في محافظة المنيا، وأضاف اخر، إنه تم الدفع بـ فريق إنقاذ من أجل انتشال الشاب من داخل البئر بعد سقوطه بداخله منذ الساعة التاسعة صباحًا ولكن  مات عبد الله  داخل الحفرة لان الحفرة  ردمت علية  سقط   فيها من الساعة التاسعة صباحا   عندما كان يقوم بعمل  خزان مياه وجميع أهالي القرية فى حالة حزن علية.

وأعلن اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، استخراج جثمان أحد مواطني نجع العقولة، مركز ملوى، بعد سقوطه أثناء قيامه بحفر بئر مياه بعمق ٧ أمتار بمحيط منزله.وكان قد وجه المحافظ فور تلقى الإخطار من غرفة عمليات المحافظة، اللواء محمد عقل السكرتير المساعد للمحافظة وتاج أبو سداح رئيس مركز ملوى، بالانتقال إلى موقع الحادث برفقة الأجهزة المعنية من ( مديرية الأمن وشرطة الحماية المدنية ومرفق الإسعاف ومديرية الصحة)، حيث تمت الاستعانة بمعدات الوحدة المحلية وشملت ( ٤ لوادر و٢ حفار و٢ سلم كهربائي و٢ سيارة للمياه )وتم استخراج جثمان المتوفى وذلك بمعرفة الدفاع المدني، وتسليم الجثمان لمشرحة مستشفى ملوى العام، كما تم عمل كردون أمني حول المنزل لحين الانتهاء من التحقيقات والوقوف على أسباب الحادث.

جاء ذلك بعد تلقي غرفة عمليات المحافظة اليوم الاثنين، في تمام الساعة الثالثة والربع مساءً، بلاغًا يفيد بوفاة عبد الله.س.ع (٤٥ سنة)، المقيم بنجع العاقولة بقرية الشيخ شبيكة، التابعة لمجلس قروى دروة جنوب غرب مركز ملوى، أثناء قيامه بحفر بئر مياه بعمق ٧ أمتار بمحيط منزله بمساعدة شقيقه ونجله، مما تسبب في وفاته إثر سقوطه داخل البئر.

يشار إلى أن هذه الواقعة أعادت إلى الأذهان حادث سقوط الطفل ” ريان” في بئر بدولة المغرب الشقيقة والذي ظل بداخله لمدة 5 أيام متواصلة وكان حديث العالم في هذا الوقت، قبل أن يتم انتشاله جثة هامدة رغم كافة المحاولات من الأجهزة المعنية بدولة المغرب لانتشاله وإنقاذه

مصدر الخبر

التعليقات