التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

عقد الدكتور ناصر سعيد مندور، رئيس جامعة قناة السويس، اجتماعاً موسعاً مع أعضاء مجلس ضمان الجودة بالجامعة لمناقشة التعديلات والإجراءات الجديدة التي أصدرتها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.

جاء الاجتماع بمشاركة نواب رئيس الجامعة الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد سعد زغلول نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عادل حسن نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية لجامعة الإسماعيلية الجديدة الأهلية، و المحاسب شريف فاروق أمين عام الجامعة، والدكتور حمدي عطا الله مدير مركز ضمان الجودة، وجميع أعضاء المجلس الموقر.

شهد الاجتماع – مناقشة مستفيضة حول الإجراءات الجديدة التي أقرتها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد المتعلقة بتقديم كليات الجامعة للاعتماد للعامين الأكاديميين 2025-2026.

وأفاد الدكتور ناصر مندور أن التعديلات الجديدة تشمل تحسين معايير التقييم، ورفع مستويات الأداء الأكاديمي والإداري.

وشدد الدكتور ناصر مندور على أنه يجب الفصل بين الإعتماد المؤسسي و الإعتماد البرامجي بحيث يجب أن تحصل الكليات علي الإعتماد المؤسسي أولا ثم تتقدم للإعتماد البرامجي و ذلك طبقاً للإجراءات الجديدة التي أعلنتها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم و الإعتماد.

كما تتضمن الإجراءات الجديدة تعزيز الشفافية والموضوعية في عمليات الاعتماد، إضافة إلى تطوير آليات التقييم الذاتي للكليات.

بينما أكد الدكتور حمدي عطا الله أن الهدف من التحديثات؛ تحقيق التميز الأكاديمي وضمان جودة التعليم بما يتوافق مع المعايير الدولية.

وفي ختام الاجتماع – أكد الدكتور ناصر مندور على أهمية الالتزام بهذه الإجراءات والتعديلات لضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية للجامعة والارتقاء بالمستوى التعليمي والبحثي، مما يسهم في تحسين تصنيف الجامعة محلياً ودولياً.

مصدر الخبر

التعليقات