التخطي إلى المحتوى

 

ايه اللي بيحصل في سوق الدهب اليومين دول وليه الاسعار بتجري لفوق وايه مصير الاسعار في الايام الجاية وايه رسالة التاجر اللي قلبت الصاغة.. كل ده هنعرفه بالتفصيل في الفيديو ده خليكم معانا للأخر.

باختصار زي ماقال بانكير ولسه بيقول إن اسعار الدهب رايحة في حتة تانية وده اللي بتأكده الاسعار اللي عمالة تزيد كل يوم والنهاردة جرام 21 داخل على الـ 3300  جنيه من 3150 من يومين بس يعني بنتكلم في زيادة 150 جنيه في الجرام ولسه.
ومن ساعات متابع لمنصاتنا بعت لبانكير وقال إنه راح يشتري دهب امبارح عشان خطوبته فالتاجر قاله لو معاك فلوس اشتري دهب الشبكة كله ولما سأله ليه التاجر رد وقاله عشان الاسعار هتولع في الايام الجاية والجرام هيعدي ال4 الاف جنيه وكلام التاجر خوف الناس اللي كانت رايحة تشتري والحقيقة التاجر كان بيتكلم صح ومكانش بيوقع الزبون عشان يشتري والأخطر بقي إن الجرام هيعدي الـ4 الاف جنيه وممكن يوصل 4800 أو 5 الاف جنيه زي ماقلنا هنا قبل كده.

طيب ليه الدهب طالع يجري لفوق؟
لاسباب كتير سبق وشرحناها هنا بالتفصيل وهنفكركم بيها أولها إن البنوك العالمية بتتسابق دلوقتي عشان تخزن وتشتري دهب في وقت السوق العالمي بيعاني من نقص أو فقر المعروض من المعدن الاصفر يعني الطلب كتير ومفيش معروض كفاية والشهور اللي عدت مشتريات الدهب عالميا سجلت ارقام قياسية والصين وحدها اشترت أكتر من 2800 طن  في أقل من سنتين  وفي إجمالي الربع الأول من 2024، اشترت البنوك المركزية حول العالم 290 طن من الدهب، وهو أعلى مستوى في تلك الفترة على الإطلاق وفي مصر الناس اشترت 13 طن في أول 3 شهور من السنة الحالية وده بيورينا قد ايه الطلب كبير على الدهب.
تاني أسباب ارتفاع الدهب عالميا هو ارتباطه بالدولار ومه اتجاه بنك الاحتياط الفدرالي الامريكي لتخفيض الفايدة ده كان دافع كبير إن اسعار المعدن النفيس تزيد بشدة لأن الدهب علاقته عسكية بالدولار ولو الفدرالي نزل الفايدة الدهب هيزيد ودا اللي بيحصل دلوقتي مع التقارير الدولية اللي بتقول إن تخفيض الفايدة على الدولار بقي قريب جدا وعشان كده البنوك المركزية بتزيد من وتيرة تخزين الدهب عشان تعوض الخسار في احتياطي الدولار عندها وفي نفس الوقت دول كتير رايحة في سكة تقليل الاعتماد على العملة الامريكية في مكونات الاحتياطي بتاعها بسبب سياسة العقوبات اللي بتفرضها أمريكا باستخدام الدولار على الدول المعارضة ليها زي ما حصل مع الصين وروسيا كده.

كمان الازمات والصراعات الدولية سبب رئيسي في الاضطراب اللي بيعيشه سوق الدهب لأن الدول بتعتبره ملاذ آمن مع التوترات أو الحروب ولأن العالم مليان أزمات سعر الدهب هيفضل في الطالع.
محليا الدهب هيزيد جدا زي ماقال التاجر للزبون لأنه مرتبط بالدولاار وبالسوق العالمي في نفس الوقت ومصر يتستورد دهب المشغولات والزينة من بره ومع الزيادة في سعر الأونصة عالميا الاسعار هتزيد في مصر زي ماقلنا وعشان كده رغم ارتفاع سعر الدهب في مصر لكن لسه الفرصة موجودة وتقدر تشتري دلوقتي على قد ما تقدر لأن الاسعار هتزيد أكتر في الفترة الجاية.



مصدر الخبر

التعليقات