التخطي إلى المحتوى

 
 
ليه العالم كله بيشتري دهب دلوقتي وايه مصير الأسعار في مصر مع التوقعات المخيفة في الأسعار عالميا وايه أفضل وقت تشتري فيه الدهب وايه بديل المعدن الأصفر في الاستثمار.. كل ده هنعرفه مع حضراتكم في التقرير التالي.
 
كل التوقعات في العالم بتأكد أن أسعار الدهب هتكسر حاجز ال3000 دولار قريب بعد اقترابه من حاجز ال2400 دولار النهاردة وفيه توقعات تانية بتقول إن أسعار المعدن الأصفر عالميا ممكن توصل لأكتر من كده وده معناه زيادات قياسية في الأسعار في الخارج وفي الصاغة المصرية وده بسبب صدور بيانات اقتصادية أميركية جاءت أقل من المتوقع ورفعت الآمال في أن يخفض مجلس الاحتياط الاتحادي أو المركزي الأمريكي أسعار الفايدة في سبتمبر الجاي وزي ما احنا عارفين اي انخفاض في سعر الفايدة على الدولار أسعار الدهب بترفع في نفس الوقت لأن العلاقة بينهم عكسية وبسبب ارتفاع الطلب والشراء في نفس الوقت على المعدن النفيس من البنوك المركزية العالمية لتعويض النزيف أو الخسارة في الاحتياطيات النقدية بتاعتها واللي أغلبها بعملة الدولار ده غير إن الدهب ملاذ آمن لحفظ قيمة الاموال والاحتياطات في وقت الأزمات الاقتصادية والسياسية الدولية واللي زادت في الشهور الأخيرة.

ولأن اسعار الدهب مقومة بالدولار الامريكي فاي زيادة عالمية في السعر هتنعكس على السوق المصري واللي متوقع يشهد ارتفاعات كبيرة جدا في الأسعار واللي ممكن توصل ل5 آلاف جنيه لعيار 21 و7 آلاف جنيه لعيار 24 واللي بيتكون منه السبايك والجنيهات الدهب يعني بنتكلم في زيادة تقترب من النص تقريبا عن أسعار دلوقتي.. طيب ده معناه ايه … ببساطة معناه انك لو معاك فلوس دلوقتي أو مدخرات الافضل انك تشتري بيها دهب عشان لو بتفكر تستثمر صح على المدى الطويل وخاصة في السبايك والجنيهات الدهب لأنها مش بتفقد قيمتها على عكس دهب 21 واللي التجار بيشتروه منك على أنه مستعمل لكن في نفس الوقت سوق الدهب المصري ليه وضع خاص في تحديد الاسعار ومنها العرض والطلب والمواسم اللي بيزيد فيها الطلب واكيد طبعا ليه علاقة مباشرة بسعر الدولار وقتها في السوق المحلي.
طيب ايه المعدن بديل الدهب للاستثمار؟.. كتير مننا مش واخدين بالهم من معدن الفضة واللي الاستثمار فيه بيعدي مكاسب الاستثمار في الدهب.. ايوا زي ما حضرتك سمعت كده واخر تقارير دولية بتأكد إن الفضة احتفظت  بمكاسبها واتفوقت على الدهب مدعومة بالطلب الصناعي وارتفاع الأسعار العالمية وشهد المعدن الابيض أداءً إيجابي خلال النص الأول من  2024، بينما حقق الدهب خسارة طفيفة، وتفوقت على الذهب بفارق كبير، حيث ارتفع سعرها بنسبة 16.9% خلال نفس الفترة.
ويعود الأداء المميز للفضة إلى عدة عوامل، منها انخفاض أسعار الفايدة عالميًا، واتجاه المستثمرين إلى الملاذات الآمنة في ظل التضخم واحتمال حدوث ركود، والطلب الصناعي المتزايد على الفضة وبكده ارتفعت قيمتها كملاذ آمن وبالارقام ارتفع سعر جرام الفضة عيار 999.9 خلال النص الأول من عام 2024 من 850 جنيه إلى 1005 جنيه، وعزز  الارتفاع ده من جاذبية الفضة كأداة ادخار للمستثمرين المصريين، خاصةً مع استمرار انخفاض قيمة الجنيه المصري، ومن المتوقع أن يستمر الطلب على الفضة  في الارتفاع خلال الفترة القادمة، مع استمرار حالة عدم اليقين الاقتصادي العالمي وبتعتبر الفضة بديلاً جذابًا للدهب للمستثمرين الذين يبحثون عن ملاذ آمن وأداة ادخار ذات عائد مرتفع.

وولسه مع الأرقام واللي بتقول إن المستثمرين في الفضة حققوا عوائد هائلة خلال النص الأول من 2024، وحقق المستثمرون في الفضة المصرية عيار 999 عائدًا بنسبة 16.9%، وحقق المستثمرون في الفضة السويسرية عائدًا بنسبة 16.3%، وشهد الذهب انخفاضًا في القيمة بنسبة 0.5%.

وفيه ميزة تانية في الاستثمار في الفضة وهي أنها مش بتتعرض لنفس المضاربات القوية بخلاف الدهب وده ساعد الفضة على الحفاظ على استقرارها، ويُعد الطلب الصناعي على الفضة من العوامل الرئيسية الداعمة لأسعارها، على عكس الدهب الذي يعتمد بشكل أكبر على الاستثمار والملاذ الآمن.
وشهدت أسعار أونصة الفضة العالمية ارتفاعًا هائلاً بنسبة 22.5% خلال النصف الأول من العام، مسجلة أعلى مستوى لها منذ عام 2012.
وأظهر تحليل جولد بيليون أن الفضة تفوق على الدهب بشكل كبير من حيث الأداء خلال النصف الأول من عام 2024، وتُعتبر الفضة أداة استثمارية أكتر أمانا واستقرارا من المعدن الأصفر وذلك لضعف المضاربات عليها وتأثرها بشكل إيجابي بالطلب الصناعي.



مصدر الخبر

التعليقات