التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

قال مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، الثلاثاء، إن الصاروخ الذي أصاب مستشفى للأطفال في العاصمة الأوكرانية كييف تم إطلاقه على الأرجح من نظام الدفاع الجوي “ناسامز” NASAMS الذي زودتها النرويج به.

وأضاف نيبينزيا، في كلمة له خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي الثلاثاء، بشأن أوكرانيا وتم عقده بناء على طلب الدول الغربية، حسبما أوردت وكالة أنباء “تاس” الروسية، “نحن ننتظر أيضًا رد فعل من الحكومة النرويجية، التي من الواضح أنها زودت زيلينسكي بنظام NASAMS هذا”.

وتساءل نيبينزيا “هل سمحوا باستخدامه لضرب مستشفى للأطفال ووضعه في مناطق سكنية في انتهاك للقانون الإنساني الدولي؟”، حسب تعبيره.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا قد قالت، في وقت سابق، إن “الحقيقة المؤكدة هي أن مستشفى أخمديت أصيبت بصاروخ NASAMS غربي الصنع”، بينما قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن حادث الصاروخ كان مخططًا لاستخدامه كخلفية لمشاركة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في قمة “الناتو” المقبلة.

واتهمت أوكرانيا روسيا بقصف منشآت مدنية في كييف، وخاصة مستشفى أخمديت، بينما نفت موسكو هذه المزاعم ووصفتها بأنها غير صحيحة، مؤكدة أن المستشفى أصيب بصاروخ دفاع جوي أوكراني.

مصدر الخبر

التعليقات