التخطي إلى المحتوى

دشنت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، حملات مبادرة التحفيز للالتحاق بالتدريب التقني والمهني، إحدى مبادرات برنامج تنمية القدرات البشرية الذي يركز على الجوانب التطبيقية للطلاب والطالبات.
وتركز المبادرة على ثلاث فئات رئيسية، وهي: الطلاب ليتم تحفيزهم على اختيارهم المؤسسة كأول وجهة لهم بعد التخرج من المرحلة الثانوية، وأولياء الأمور لتحفيز أبنائهم على سهولة اتخاذ القرار، وأرباب العمل لاستقطابهم الطلاب ووثوقهم بمخرجات المؤسسة.
وتوفر مؤسسة التدريب التقني، أكثر من 260 تخصصاً للطلاب والطالبات، تتوافق مع رؤية المملكة 2030 الطموحة، من أبرزها: (الطاقة المتجددة، الأمن السيبراني، هندسة علوم الطيران، إدارة الفعاليات، الأزياء، التجميل)، وغيرها من التخصصات التي تعزز جاهزية الخريجين للدخول إلى سوق العمل.
وتعمل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، على إبراز برامجها المتنوعة من خلال المشاركة في اللجان الدولية، إذ شاركت خلال عام 2023 في 24 لجنة دولية، وساهمت في 22 ورشة عمل متخصصة و16 برنامجاً خارجياً بواقع 247 مقعداً. ووقعت المؤسسة اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع تسع دول لخدمة الأهداف الاستراتيجية، وتبادل الخبرات الدولية لتحقيق منجزات نوعية.
يُشار إلى أن الالتحاق ببرامج التدريب التقني والمهني، يمنح الدارسين تخصصات عصرية تتوافق مع رؤية 2030، خصوصاً أن أعضاء هيئة التدريب على قدر عالٍ من الكفاءة، بينما المناهج التدريبية توضع وفقاً لاحتياجات سوق العمل، ويتم التدريب في بيئة تعليمية محفزة وداعمة.



مصدر الخبر

التعليقات