التخطي إلى المحتوى

كشفت مذكرة داخلية راجعتها بلومبرج أنه اعتبارًا من شهر سبتمبر، سيحتاج موظفو مايكروسوفت في الصين إلى استخدام هاتف آيفون للمصادقة عند تسجيل الدخول إلى أنظمة الشركة. ولن يُسمح باستخدام هواتف أندرويد كأجهزة مصادقة متعددة العوامل.

عند تسجيل الدخول إلى أنظمة مايكروسوفت، يحتاج الموظفون إلى استخدام هاتف ذكي وتطبيقين من مايكروسوفت لتسجيل الدخول.

وعندما تدخل القواعد الجديدة حيز التنفيذ في أقل من شهرين، سيُطلب من أجهزة آيفون تشغيل تطبيقي مايكروسوفت، ومدير كلمات مرور Microsoft Authenticator و  تطبيق بطاقة الهوية.

تتطلب شركة البرمجيات مصادقة متعددة العوامل للحماية من المخترقين. وستؤثر القواعد الجديدة على مئات موظفي مايكروسوفت الذين يعملون في البر الرئيسي للصين.

تشير مذكرة مايكروسوفت إلى أنها منعت استخدام هواتف أندرويد للمصادقة متعددة العوامل لأنه لا يُسمح لهواتف أندرويد بتشغيل خدمات جوجل في الصين.

ويمنع ذلك موظفي مايكروسوفت من الوصول إلى متجر Google Play، مما يجعل متجر تطبيقات أبل هو المكان الوحيد الذي يمكن لهؤلاء الموظفين فيه تنزيل تطبيقات الأمان المطلوبة.

أصبحت واجهات متاجر تطبيقات أندرويد مجزأة في الصين، حيث أجبر الحظر المفروض على خدمات جوجل شركات تصنيع الهواتف في البلاد على تقديم متاجر التطبيقات الخاصة بها. وتشمل هذه الشركات المصنعة هواوي وشاومي.

سيضطر أي فرد من موظفي مايكروسوفت في الصين يمتلك هاتفًا يعمل بنظام اندرويد إلى شراء iPhone 15 مقابل دفعة لمرة واحدة.

وستقوم مايكروسوفت بإتاحة أجهزة آيفون في مراكز عبر الصين وحتى في هونغ كونغ حيث يُسمح بخدمات جوجل. وسيظل يُسمح لموظفي مايكروسوفت في الصين باستخدام هواتف أندرويد كهواتفهم الشخصية.

المصدر



مصدر الخبر

التعليقات