التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

يجني كل حزب في الانتخابات التشريعية 1.61 يورو عن كل تصويت لصالح أحد مرشحيه، وذلك في الانتخابات التشريعية الحالية في فرنسا، التي شهدت صعود اليمين المتطرف أمام جميع الأحزاب الأخرى حتى تم اقصائها للمرة الرابعة من حكم فرنسا.

ووفقا لبيانات خزانة الجمهورية الفرنسية، يأتي الجزء الأكبر من تمويل الأحزاب الفرنسية من المال العام، حيث يتم تقسيم الدعم الحكومي المالي للأحزاب وفقا لعدد الأصوات التي حصلت عليها.

ففي الجولة الأولى للانتخابات التشريعية، 30  يونيو 2024، قدرت خزانة الدولة المبلغ المبدأي الذي تتقاسمه الأحزاب بـ 66.43 مليون يورو، أي 32 مليون يورو تم تقسيمها بين “الجبهة القومية” و”الجبهة الشعبية الجديد” وحزب “معا”، وهم التيارات الثلاث التي تصدرت نتائج الانتخابات، أما الأحزاب الصغيرة فستحصل أيضا على حصتها ولو كانت ضئيلة.

وفي الانتخابات التشريعية عام 2022، كان الحزب يحصل على 1.42 يورو عن كل صوت لصالح أحد مرشحيه، لكن هذا العام ارتفعت قيمة صوت الناخب. وبالإضافة إلى ذلك يحصل الحزب على دعم مالي سنوي إضافي عن كل نائب منتخب من أعضائه، وتقدر خزانة الدولة أن الأحزاب السياسية ستحصل على 37100 يورو سنويا على كل نائب ينتمي إليها.

مصدر الخبر

التعليقات