التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

 أعلن الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو”، أن ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم فيما اعتبر أربعة آخرون في عداد المفقودين جراء الإعصار “بيريل” الذي ضرب شمال شرقي البلاد.

ونقلت قناة (سي إن إن) الأمريكية اليوم الأربعاء عن مادورو قوله “إن رجلين وسيدة لقوا مصرعهم في بلدة “كوماناكوا” بولاية “سوكري” الواقعة شمال شرقي فنزويلا”، معربا عن تعازيه لعائلاتهم وتقديم الدعم الكامل لهم.

وأضاف مادورو أن الإعصار تسبب في إلحاق الضرر بـ(8) آلاف منزل وتدمير 400 منزل بالكامل.

وكان الإعصار “بيريل” قد ضرب فنزويلا أثناء مروره عبر جزر أنتيل ويندوارد في منطقة البحر الكاريبي.

وتوقع المركز الوطني الأمريكي للأعاصير أن يؤدي الإعصار “بيريل” إلى هطول أمطار على جاميكا وجنوب غرب هايتي بمنسوب يتراوح بين 10 و30 سنتيمترا في وقت متأخر من اليوم الأربعاء.

وأوضح المركز – حسبما نقلت قناة الحرة الأمريكية اليوم – أن الإعصار اتجه نحو جاميكا في شكل عاصفة قوية من الفئة الرابعة بعد أن وصل إلى اليابسة على جزر أصغر في شرق منطقة البحر الكاريبي، مما أدى إلى انقطاع خطوط الكهرباء وحدوث فيضانات وأدى لمصرع ثلاثة أشخاص على الأقل حتى الآن.

وقال رالف جونسالفيس رئيس وزراء سانت فينسنت وجرينادين إن الإعصار جاء ورحل وخلف وراءه دمارا هائلا، لافتا إلى أن جزيرة يونيون (إحدى جزر أرخبيل جرينادين) دمرت مع تعرض 90 بالمائة من المنازل لأضرار بالغة أو للتدمير.

ويقول العلماء إن ارتفاع درجة حرارة المحيط الأطلسي من أسباب قدوم الإعصار في وقت مبكر عن المعتاد واشتداد سرعته.

مصدر الخبر

التعليقات