التخطي إلى المحتوى

متابعينا الكرام في كل مكان أهلا وسهلا بكم وتحليل جديد لأهم التقارير اللي قدمتها وحدة أبحاث بانكير على منصاتها الالكترونية النهاردة 1 يوليو 2024.

 

التشكيل الوزاري الجديد 

 

البداية كانت مع الحدث الأهم اللي مصر مستنياه وهو التشكيل الوزاري الجديد واللي بانكير كشفت في تقريرها عن أهم كواليس ومفاجآت التشكيل الجديد للحكومة

وقال التقرير إنه بعد اجتماع الدكتور مصطفي مدبولي والرئيس عبدالفتاح السيسي وتكليفه بإعادة تشكيل الحكومة انتشرت اخبار وتوقعات وترشيحات كتيرة عن الاسماء اللي هتكمل في الحكومة الجديدة والاسماء اللي مش هتكون موجودة واللي تضمنت مفاجات بالجملة عن رحيل وزراء حققوا نجاحات كبيرة  خلال فترة وجودهم علي راس وزارتهم .

ولفت التقرير إن مصادر حكومية أكدت أنه تم إجراء البروفة النهائية لأداء اليمين الدستورية للحكومة الجديدة داخل القصر الجمهوري بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأن حلف اليمين هيكون هناك يوم الاربعاء اللي جاي يعني بعد ساعات من دلوقتي.

وشرح التقرير إن التشكيل الوزاري الجديد هيشمل نواب لرئيس مجلس الوزراء، وأن اختيار الوزراء الجدد تم بناء على الشفافية، وخبراتهم، وكفاءاتهم، وتميزهم في تحقيق الأهداف المطلوبة منهم.  

وكشف بانكير كمان إن في اتجاه لاستحداث وزارة جديدة لشئون مجلس الوزراء، ومن ضمن المرشحين للوزارة دي مستشار بارز ظهر قوي في الأيام اللي فاتت وسيدة شغالة في مجلس الوزراء …كمان التغيير الوزاري هيشمل وزراء التجارة والصناعة وأن المرشح المحتمل  لتولي منصب وزير الصناعة هو أحد أعضاء مجلس النواب الحاليين، ده غير أن التغيير هيضم وزير التنمية المحلية، وهيتولي واحد من رؤساء لجان مجلس النواب المنصب في الحكومة الجديدة، ده غير أن فيه اتجاه قوي لعودة وزارة الاستثمار في التعديل الوزاري الجديد؛ وده للعمل علي تحسين بيئة الاستثمار، وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية أو عودتها ودمجها مع وزارة التعاون الدولي.

التقرير نقل عن المصادر إن في أحد مديري البنوك مرشح لتولي إحدى الوزارات، ده غير وجود رئيس هيئة مرشح لتولي وزارة تانية من الوزارات الاقتصادية، ونائب لأحد الوزراء مرشح لتولي وزارة من المجموعة الاقتصادية برضوا في التشكيل الجديد للحكومة .
 

مؤتمر المفاجآت الكبرى

منصات بانكير قدمت كمان تقرير مختلف النهاردة عن مؤتمر المفاجآت الكبرى واللي هيعقده بكرة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الحكومة..

ولفت التقرير إنه من ساعات أعلن مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي عقد مؤتمر صحفي عالمي بكرة التلات  بمقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة وده للإعلان عن  مشروع شراكة استثمارية بين الدولة والقطاع الخاص بالساحل الشمالي.

وأضاف التقرير إنه بمجرد نشر الخبر الناس كلها بقت قاعدة مستنية تعرف ايه تفاصيل الشراكة الكبيرة اللى هيتم الاعلان عنها وهتكون مع مين وايه حجم الاستثمارات اللي هيتم تنفيذها وهتكون فين فى الساحل

ورغم ان لسه لحد دلوقتى مفيش أى معلومات متاحة عن الاتفاق الجديد الا انه بيأتى فى اطارحرص الدولة على تعظيم دور القطاع الخاص وزيادة نسبة مساهمته فى الناتج المحلى وده كان واحد من أهم بنود وثيقة سياسة ملكية الدولة اللى تم الاعلان عنها فى بداية السنة وبتتضمن تخارج الدولة من عدد كبيرمن القطاعات لصالح القطاع الخاص

وقال التقرير إن الدولة حاليا مهتمة بتطوير منطقة الساحل وصفقة راس الحكمة الكبرى مع الامارات بقيمة 35 مليار دولاركانت البداية فى الملف ده وفيه صفقات تانية كبيرة هيتم الاعلان عنها تباعا منها صفقات ضخمة مع دول عربية بيتم التفاوض معاها حاليا.

 

تأجيل رفع أسعار الكهرباء 

وحدة أبحاث بانكير قدمت كمان تقرير عن مفاجأة كبيرة تحصل في سبتمبر اللي جاي.

وقال التقرير إنه من أيام تم نشر تسريبات عن نية الحكومة تأجيل رفع أسعار الكهرباء لنهاية شهر سبتمبر الجاى بعد ما انتهت فى 30 يونيو فترة العمل بأسعار الكهرباء الحالية في وقت كان بيترقب فيه المصريون زيادة جديدة في الأسعار وسط استمرار أزمة انقطاع الكهرباء.

وشرح بانكير إنه رغم تصاعد التوقعات خلال الساعات اللى فاتت برفع أسعار الكهرباء في مصر بداية من يوليو لكن وزارة الكهربا لسه لحد دلوقتى ما أعلنتش تعريفة جديدة لأسعار شرايح الكهربا وهيتم العمل بالتعريفة القديمة حتى اشعار اخر

وعن سبب تأجيل تحريك أسعار الكهربا لشهر سبتمبر قال بانكير إن فيه أكترمن سبب لعدم زيادة اسعار شرايح الكهربا أولها إن فيه أزمة كبيرة حاليا فى انتاج الكهربا فى مصر والحكومة اضطرت انها تنفذ خطة تخفيف أحمال لمواجهة النقص الكبير فى الغاز والسولار المطلوب لتشغيل محطات الكهربا بسبب أزمة نقص العملة اللى بتعانى منها مصر بقالها اكتر من سنتين

وفي يونيو اللى فات قالت مصادر رسمية بوزارة الكهرباء إن نسبة الزيادة في شرائح الكهرباء قد تصل إلى 30% للشرائح الأولى التى تدعمها الدولة، فيما تصل نسبة الزيادة في باقي الشرائح إلى 40%.

وعن علاقة صندوق النقد بتأجيل زيادة اسعار الكهربا شرح بانكير إنه وفقا للجدول المعلن من مصر والمسئولين فى الصندوق فيه بعثة هتوصل مصر فى سبتمبر لاجراء المراجعة الرابعة لقرض الـ 8 مليار دولار اللى مصر اتفقت عليه مع الصندوق.. والحكومة شافت إن لسه قدامها فرصة كمان شهرين لتطبيق الزيادة على اسعار الكهربا وبتدي نفسها مهلة ووقت شوية تقدر تحل من خلاله ازمة انقطاع التيار

 

الصادمة لمستقبل الدهب

التقرير الأخير معانا في تحليل الاثنين عن التوقعات الصادمة لمستقبل الدهب 
وقال التقرير إن شعبة الدهب في اتحاد الغرف التجارية، توقعت ارتفاع مشتريات المصريين من المعدن الاصفر بحلول نهاية العام الحالي، بعد موجة الهدوء اللي سيطرت على التداول خلال آخر شهرين.

وأشارت شعبة الدهب إلى أن خفض الفيدرالي الأمريكي لأسعار الفايدة في نهاية السنة حسب المعطيات والمؤشرات العالمية، من شأنه أن يدعم قفزة في سعر أوقية الذهب عالميا.

وقالت الشعبة إن خفض معدلات الفايدة هيوجه استثمارات الأجانب والبنوك المركزية، للتخلي عن الدولار وحيازة الدهب، وده معناه قفزة متوقعة في سعر الأوقية لمستويات أعلى من الوضع الحالي.



مصدر الخبر

التعليقات