التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

استيقظ الجميع على فاجعة كبيرة لم يتوقعها احد ، وهو رحيل الكابتن احمد رفعت لاعب نادي فيوتشر وهو ما قلب مواقع التواصل الاجتماعي سرادق عزاء حزنا على رحيله بعد ان استجاب للعلاج لكن القدر النهائي كان الرحيل المفاجئ.

هنا اللاعب احمد رفعت يترك كلماته الأخيرة إلينا لكن لم ينطقها لسانه وقالته الصور التي التقطتها الكاميرات لتظهر عما كان يجول بخاطره.

انظروا إليّ جيدا لا تنسوا ابتسامتي هذه التي اُطل عليكم بها فهذه الابتسامة كانت تلازمني في كل وقت وتهون علي واخبركم بشيء ملامح وجهي لا تكتمل إلا بابتسامتي التي ترونها التي تزلزل الصعاب فهل حقا ابتسامتي هذه هونت كل الصعاب.

هل عرفتم وصدقتم ما اقوله ابتسامتى لا تغفل ولا تبتعد فهذا انا كما تروني قد شعّت ابتسامتي كالشمس فاضاءت من حولي وابتسم من معي ولا تلوموا عليّ في مبالغتي عن امري فربما تكون هي الوحيدة التي املكها وربما تكون ميراثي اتركه قبل الرحيل. 

الان دعوني اودعكم ربما تكون الخاتمة ولا عودة بعدها يا اصدقائي اقترب الرحيل الشمس من حولنا مشرقة فات الوقت سريعا الان أنا اسلم عليكم لكن غدا ربما انتم من تسلمون عليّ وانتم تمدون إلى ايديكم بالسلام لكن سلامكم لي في الغد هو دعاؤكم لي فعسى الله ان يتقبلني عنده في جنات النعيم فهذا عهد عليكم قد اوفيت بما عليّ وجئت من بعيد أسلم عليكم فهل تأتون إلى لتسلموا عليّ ؟

مصدر الخبر

التعليقات