التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

تحت رعاية البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، التقى اليوم، الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، شباب المسيرة الحادية عشر للكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر “مسيرة صلاة”، وذلك بالكلية الإكليريكية، بالمعادي.

شارك في اللقاء الأب فرنسيس وحيد، مسؤول خدمة الشباب بالإيبارشية البطريركية، وخادم المسيرة، والأب جوفاني قاصد، نائب راعي كاتدرائية القديس مار مرقس الرسول، بالإسماعيلية، والأب يوحنا معطي، مسؤول لجنة الشباب بإيبارشية طيبة للأقباط الكاثوليك، والأب متى عبد المسيح، راعي كنيسة القديسة تريزا، بالشرابية، بالإضافة إلى الأخوات الراهبات، وشباب المسيرة.

وألقى تأملًا روحيًا للحاضرين حول “صلاة يسوع في بستان جثسيماني”، حيث تحدث النائب البطريركي في تأمله عن المعنى الحقيقي والعميق للصلاة، التي كانت “البداية” لمسيرة يسوع نحو القيامة، لأنه من خلالها عبر يسوع بالحب من الموت إلى القيامة.

وفي الختام، قدم الأب فرنسيس وحيد، الشكر إلى الأنبا باخوم، كما تم التقاط بعض الصور التذكارية مع شباب المسيرة.

 

مصدر الخبر

التعليقات