التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

أجرى الدكتور محمد عبد اللطيف، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الخميس، جولة تفقدية لعدد من المدارس ذات الكثافات العالية بإدارة المرج التعليمية، للوقوف على المشكلات وحلها على أرض الواقع.

 

وكان الدكتور محمد عبد اللطيف، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، قد عقد اجتماعًا مع عدد من قيادات الوزارة ومديري مديريات التربية والتعليم ومديرى ووكلاء الإدارات التعليمية، ومديري المدارس بمديريات القاهرة والجيزة والشرقية؛ وذلك في مستهل سلسلة لقاءات دورية سيتم تنظيمها على مستوى الجمهورية، لاستعراض أهم القضايا التي تواجه العملية التعليمية وفقًا للتحديات على أرض الواقع، وطرح مقترحات وحلول عاجلة قابلة للتنفيذ قبل بداية العام الدراسى 2024/ 2025.

 

وأكد الدكتور محمد عبد اللطيف، أن اللقاءات الدورية تستهدف الاستماع لكافة المشكلات الواقعية وتلقي المقترحات والحلول الفعلية في إطار الإمكانات المتاحة.

وأشار الوزير إلى أن هناك أربعة تحديات رئيسية تواجه منظومة التعليم سيتم التركيز على مواجهتها بكافة السبل والوسائل خلال المرحلة المقبلة، وهي الإتاحة لمواجهة الكثافات الطلابية بالفصول وعجز المعلمين وتدريبهم بما يتواكب مع المناهج المطورة وجذب الطلاب للمدارس وعبء المناهج الدراسية بمرحلة الثانوية العامة، لافتًا إلى وضع حلول تناسب الواقع وتقضي على التحديات المزمنة يأتي من خلال جهود جماعية بمشاركة كافة الأطراف في العملية التعليمية.

وشهد اللقاء نقاشًا موسعًا حول الأوضاع القائمة داخل المدارس والتحديات على أرض الواقع، حيث استمع الوزير لكافة الآراء والمقترحات المختلفة، مؤكدًا أن التحديات الأربعة الرئيسية تمثل تحديات طويلة الأمد، يعاني منها الطلاب وأولياء الأمور منذ سنوات طويلة، مشددًا على أنها ستكون أهم محاور عمله.

مصدر الخبر

التعليقات