التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

كشفت ماري لويس بشارة رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، عن أن صادرات قطاع الملابس بلغت 1.08 مليار دولار خلال الفترة من يناير حتى مايو 2024، مقارنة بـ912 مليون دولار في نفس الفترة من 2023 بنسبة ارتفاع 19%.

وتوقعت  ماري، أن تحقق صادرات الملابس الجاهزة مستهدف الـ3 مليارات دولار بنهاية العام الجاري 2024 بالتزامن مع خطة المجلس التصديري لاستهداف أسواق جديدة وزيادة الصادرات للأسواق الرئيسية للقطاع مثل السوق الأمريكي والسوق الأوروبي.
وكشفت رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، عن تحقيق الصادرات ارتفاع بنسبة 25% إلي دول الاتحاد الأوروبي التي تعد ثاني أكبر سوق أمام الملابس الجاهزة المصرية لتسجل 254 مليون دولار بالفترة من يناير وحتى مايو 2024 مقابل 203 ملايين دولار بالفترة نفسها من العام 2023.

أعلنت ماري لويس، أن صادرات الملابس الجاهزة حققت نمو 10% للولايات المتحدة الأمريكية لتسجل 444 مليون دولار أول 5 أشهر من 2024 مقابل 402 مليون دولار في الفترة نفسها من عام 2023.

وأوضحت أن صادرات الملابس الجاهزة إلي الدول العربية سجلت 217 مليون دولار مقابل 157 مليون دولار بنسبة نمو 38%، مشيرة إلي ارتفاع الصادرات إلي الدول الأفريقية بدون الدول العربية لتسجل 3.2 مليون دولار مقابل 1.1 مليون دولار بنسبة نمو 189%

وبشأن الدول الأكثر استيرادا ، كشفت “ماري لويس بشارة” أن الصادرات إلي السعودية في أول 5 أشهر من 2024 حققت ارتفاع 74% لتسجل 64 مليون دولار مقابل 37 مليون دولار في الفترة المماثلة من 2023، وحققت صادرات القطاع ارتفاع أول 5 أشهر من 2024 للسوق الليبي بنسبة 84% لتسجل 35 مليون دولار مقابل 19 مليون دولار في الفترة المماثلة.

كما أعلنت” بشارة” أن صادرات الملابس الجاهزة حققت ارتفاعاً إلى إسبانيا بنسبة 32% لتسجل 63 مليون دولار خلال الفترة من يناير حتى مايو 2024 مقابل 48 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2023، كما ارتفعت الصادرات بنسبة 29% إلي السوق الفرنسي لتسجل 27 مليون دولار مقابل 21 مليون دولار.
وأشارت السيدة ماري لويس، إلي مساعي المجلس التصديري لتطبيق معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة ودعم الاقتصاد الدائري والطاقة النظيفة والخضراء، مشيرة إلي أن أهمية تطبيق مقترحات تطوير خطوط الإنتاج وتطوير زراعة القطن طويل التيلة واستخدم الطرق الحديثة في الري وكذلك الحصاد الآلي بهدف العمل على تحسين منظومة الزراعة والإنتاج والتصدير وتحقيق الجودة الشاملة في الصادرات المصرية.
وشددت “بشارة” على أهمية مساندة المصدرين من خلال المشاريع التنموية على تتبنى أحدث التقنيات للصناعة وشهادات الجودة التى تمكنهم من دخول السوق الأوروبى والالتزام بمعايير الاستدامة والبيئة. 

مصدر الخبر

التعليقات