التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

تراجعت أسعار الذهب بالأسواق المحلية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، مع تراجع الأوقية بالبورصة العالمية، وسط ترقب المستثمرين صدور بيانات الوظائف الأمريكية وتعليقات رئيس الفيدرالي الأمريكي، للحصول على إشارات حول مصير أسعار الفائدة.

قال المهندس، سعيد إمبابي، عضو شعبة  الذهب والمجوهرات إن أسعار الذهب تراجعت بقيمة 5 جنيهًا خلال تعاملات اليوم، ومقارنة بختام تعاملات أمس، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21 مستوى 3160 جنيهًا، في حين تراجعت الأوقية بالبورصة العالمية بنحو 7 دولارات، لتسجل 2324 دولارًا.
وأضاف، إمبابي، أن جرام الذهب عيار 24 سجل 3611 جنيهًا، وجرام الذهب عيار 18 سجل 2709 جنيهات، فيمَا سجل جرام الذهب عيار 14 نحو 2107 جنيهات، وسجل الجنيه الذهب نحو 25280 جنيهًا.

في حين عززت البيانات الأمريكية الضعيفة التي صدرت أمس  الإثنين من التوقعات بأن الفيدرالي الأمريكي سوف يخفض أسعار الفائدة في سبتمبر ومرة أخرى في ديسمبر.

وأظهرت البيانات انكماش مؤشر مديري المشتريات التصنيعي للشهر الثاني على التوالي، وتراجع من 48.7 إلى 48.5 في يونيو.
وأظهرت تفاصيل إضافية للتقرير أن مؤشر التوظيف انخفض إلى 49.3 من 51.1 في مايو، كما تراجع مؤشر الأسعار المدفوعة – مكون التضخم – من 57 إلى 52.1 خلال مايو.
ويأتي هذا على رأس مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكي الصادر يوم الجمعة الماضية، والذي أظهر تباطؤ التضخم في مايو إلى أدنى معدل سنوي له منذ أكثر من ثلاث سنوات، ما رفع الرهانات على بداية وشيكة لدورة خفض أسعار الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي.
وفي سياق متصل تترقب الأسواق خطاب جيروم باول رئيس الفيدرالي الأمريكي، في وقت لاحق اليوم، للحصول على إشارات تتعلق بمصير أسعار الفائدة .
كما تترقب الأسواق صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات الخدمي، ومحضر اجتماع السياسة الأخير للفيدرالي الأمريكي غدًا الأربعاء.

مصدر الخبر

التعليقات