التخطي إلى المحتوى

أعلن المطور Motion Blur عن لعبة المغامرة والأكشن الجديدة Black State، التي تتميز بعناصر مبهرة بصرياً.
وتمزج اللعبة بين آكشن التجسس الذي اشتهرت به Metal Gear Solid وتقنية التلاعب بالواقع الشهيرة من Portal، وتعمل على محرك Unreal Engine 5، وهي قيد التطوير للكومبيوتر.

قصة Black State

تدور قصة لعبة Black State حول استدعاء أسطورة عسكرية سابق للقيام بمهمة غامضة، وهي إنقاذ عالِمٍ أسير وكشف الحقيقة وراء حدث كارثي.

Black State .. لعبة أكشن جديدة تمزج بين Metal Gear وPortal

وتعينت المهمة من قبل مهندسين غامضين، بينما يكتنفها عدم اليقين لأن بعض الأبواب داخل المنطقة المجهولة تؤدي إلى وجهات محفوفة بالمخاطر ولا يمكن التنبؤ بها.
ويكشف كل باب أسراراً وتحديات جديدة، وعلى اللاعب التنقل في هذا المشهد المحفوف بالمخاطر والغدر، مكتشفاً ما ينتظره خلف كل عتبة، ليكمل مهمته ويكشف النقاب عن الحقائق المخفية.

تطوير اللعبة

كانت لعبة Black State قيد التطوير خلال الجزء الأكبر من السنوات الثلاث الماضية.
ويقول فريق Motion Blur إن فكرة اللعبة نشأت من العقل الإبداعي لكادير ديميردن.

Black State .. لعبة أكشن جديدة تمزج بين Metal Gear وPortal

وتطور هذا المفهوم في مخيلته لأكثر من عقد من الزمان، وخلال هذه الفترة، تم إجراء بحث وتطوير مكثف لاستكشاف كيف يمكن لفريق صغير إنتاج لعبة بجودة AAA.



مصدر الخبر

التعليقات