التخطي إلى المحتوى

تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

تخطت إيرادات الجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة “Inside Out”، حاجز المليار دولار في شباك التذاكر العالمي بعد أسبوعين على طرحه بصالات السينما، ليصبح أول عمل ينضم لنادي المليارية في 2024.

بلغت عائدات الفيلم على مستوى العالم مليار و14.8 مليون دولار، جمع منها 469.3 مليون دولار في صالات السينما الأمريكية و545.5 مليونا في السوق الأجنبية، فيما قدرت تكلفته الإنتاجية بنحو 200 مليون دولار تقريبا.

سجل الفيلم أعلى افتتاحية له هذا العام، متجاوزًا فيلمي “Dune: Part Two” (82.5 مليون دولار) و”Godzilla x Kong: The New Empire” (80 مليون دولار)، كما يعتبر الإصدار الوحيد لعام 2024، والأول منذ فيلم “Barbie” الصادر في يوليو الماضي، والذي تتجاوز افتتاحيته أكثر من 100 مليون دولار.

في الجزء الجديد من الفيلم، يعود فيلم ديزني وبيكسار “Inside Out 2” في ذهن المراهقة الحديثة “رايلي” بينما يخوض المقر الرئيسي تدميراً مفاجئاً لإفساح المجال لشيء غير متوقع على الإطلاق: مشاعر جديدة! فرح، حزن، غضب، خوف واشمئزاز، الذين كانوا يخوضون عملية ناجحة على جميع الأصعدة منذ وقت طويل، يعجزون عن تحديد مشاعرهم لدى وصول القلق. ويبدو أنها ليست بمفردها، فقد أحضرت معها الإحراج والغيرة والحسد.

مصدر الخبر

التعليقات